منتزه رماح : ياعوائل ياعزاب !

img

 

سلطان الدبيان – صحيفة رماح

في هذه الايام يشهد منتزه رماح الواقع شمال برج المياه اقبالاً متزايداً من الأهالي الذين يجدون لهم ولأطفالهم المتنفس الوحيد ، والذي هو شبه مهيأ، من دورات مياه وجلسات والعاب للأطفال ، خاصة في هذه الأيام ومع الأجواء التي يكون فيها الطقس في المساء معتدل و مناسب للخروج والتمتع بمثل هذه المنتزهات ولقاء الاقارب والاصدقاء ، فهناك من يخرج مع عائلته وهناك من يأتي للترفيه عن أطفاله وهناك من النساء من تأتي مع أقاربها أو زميلاتها للترفيه بعيداً عن الروتين المعتاد في المنازل.

لكن بالمقابل ايضاً يعتبر هذا المنتزه متنفس ايضاً للشباب في أوقات الفراغ ، حيث يجدون بغيتهم من جلسات ، او من ممارسة رياضة المشي او لقاء الاصدقاء ، وهذا حق ـ قد يكون مشروعاً للشباب ، لكن الأمر الذي لا يقبل هو الازدواج بين عنصرين الرجال والنساء خاصة في مثل هذه الاماكن التي تعج بالعائلات وتعتبر هي المتنفس الوحيد لهم خصوصاً انها في قلب المحافظة فوجود الازدواجية وعدم تحديد الاماكن بفئات وغياب الرقابة الذاتية أولا ثم غياب الرقيب قد يجعل هذه العوائل في حرج وقد نخسر هذا المنتزه مثل ما خسرنا منتزه الفيحانية والاخر الواقع  على مدخل المحافظة الجنوبي والتي كانت أمنيه للأهالي بالمحافظة لحاجتهم لمثل هذه المتنزهات .

ومن وجهة نظري المتواضعة للحلول هي
– يجب تحديد المكان هل يكون للعائلات أو للشباب ، فإن كان للعائلات فيلزم تدخل المسئولين لمنع مضايقة العوائل ، وان كان للشباب فيجب سرعة نزع الارجوحات و غيرها من الالعاب و استبدالها بملعب كرة قدم او طائرة او سلة او ما يخدم فئة الشباب .

– ايضاً من المهم تقسيم المنتزه الى جهتين ووضع حواجز بأشكال جمالية تفصل الشباب عن العائلات كما في بقية المتنزهات العديده بالمملكة أو بأقل مايمكن أن توصع لوحات ارشاديه أن المنطقة للعوائل فقط .

– والجانب الاهم هو  الاهتمام بالشباب ووضع أماكن وجلسات تحتضنهم وتحتوي على احتياجاتهم وميولهم وهواياتهم التي تناسبهم بشكل يليق بهذا المجتمع .

 – الإستفادة من منتزه الفيحانية و منتزه مدخل رماح الجنوبي وقد يكون تخصيص أحدهم للشباب أفضل مع توفير كافة المتطلبات من ملاعب وجلسات وغيرها…
في الختام كتبت ما اراه صواب وقد لايكون كذلك ونقلت ما في لسان الشارع مع حفظ الاسماء لمطالبهم بتحديد هوية المنتزه للرجال او للعوائل .

الكاتب صحيفة رماح

صحيفة رماح

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة

التخطي إلى شريط الأدوات